السيرة الذاتية لرئيس الجامعة

الدكتور محمد احسان

شغل الدكتور محمد احسان عدة مناصب مهمة منها وزيرا لحقوق الانسان للفترة من 2005 لغاية 2007 . ثم وزيرا للشؤون الإقليمية للمناطق المتنازع عليها في العراق للفتره من 2007 الى 2011 ثم محققا دوليا بجرائم الأبادة الجماعية في العراق للفترة من 2001 لغاية 2005 ليكون بعد ذلك ممثلا لحكومة كردستان في الحكومة الأتحادية في بغداد للفترة من 2007 لغاية 2012. على المستوى العلمي حاصل على شهادة الدكتوراه في القانون الدولي ودكتوراه في الدراسات العربية والإسلامية أسس برامج التربية المدنية لمدارس كردستان العراق بالإضافة إلى منصبه الحالي كرئيسا للجامعة اربيل الدولية. اضافه الى انه باحث أقدم في قسم الدراسات الدفاعية جامعة كينغ لندن وباحث فخري في كلية العلوم الاجتماعية والدراسات الدولية (جامعة إكستر). اعتبرة الكوريين من كبار الزائرين لجامعة الدراسات الدولية الكورية, لكونه يمتلك العديد من المقالات والكتب العلمية عن كردستان والعراق. وفي السنوات القليلة الماضية خصصت معظم أبحاثه للمسألة الكردية وقضايا الشرق الأوسط ، فضلا عن التحقيقات في الإبادة الجماعية وجرائم الحرب في عالم اليوم

الرؤية المهمة

الرؤية

تسعى جامعه اربيل الدولية للارتقاء بنشاطاتها العلمية لتكون واحدة من أكبر الجامعات في كردستان والعراق والمنطقة . هدفنا هو خلق الناس المهنين والقادة للمجتمع من خلال تقديم بيئة تعليمية عالية الجودة وتحفيز الطلاب والأفراد للارتقاء بقدراتهم وإمكانياتهم من خلال التعلم والبحث بأفضل السبل والطرق ..

المهمة

مهمتنا هي الارتقاء بقدرات الأفراد والمجتمع من خلال التعليم وهذا يشمل التدريب الشخصي، والمعرفة الحديثة، وتحديث المهارات في مختلف مجالات البحث الأكاديمي مثل الهندسة والإدارة والقانون والدراسات الدولية والتعليم. القيم الأساسية:

جامعه اربيل الدولية تدعم التفوق الأكاديمي من خلال تحفيز الطلبة والعاملين وتشجيعهم لتحقيق أعلى معايير الإنجاز الأكاديمي والاهتمام بالبحوث العلمية المتنوعة وإشراك الطلاب من مختلف الخلفيات السياسية والدينية والاقتصادية والاجتماعية وحثهم على التعلم من خلال خلق بيئة إيجابية مفتوحة من المشاركة النشطة في الدراسة والبحث وحرية الفكر والتعبير حيث يتم التعامل بكل الأحترام مع مختلف الآراء والأفكار ووسائل التعبير وبما ينسجم مع الأعراف والتقاليد وهذا بدوره يسهم في منحهم قدرات مضافة في التفوق والقيادة بنزاهه ورؤية ثاقبة تؤطرها المسؤولية. وللجامعة ايضا التزاماتها العالية حيث تسهم برفد كل القطاعات بنخبة من المهنيين الناجحين الذين سيسهمون بشكل إيجابي في رسم مستقبل كردستان العراق والمنطقة..